onsdag 27 september 2017

لمقيمين في المانيا هل ترغب بالتعرّف على أصدقاء جدد تتعلم منهم اللغة والثقافة الألمانيّة؟

اذا كنت ترى أن المجتمع الألماني ينظر إلى اللاجئين كغرباء غير مرغوب فيهم على أراضي البلاد، فهذا يعني أنك لم تسمع عن مبادرة  الاكثر من ر... thumbnail 1 summary


اذا كنت ترى أن المجتمع الألماني ينظر إلى اللاجئين كغرباء غير مرغوب فيهم على أراضي البلاد، فهذا يعني أنك لم تسمع عن مبادرة  الاكثر من رائعة  التي تدعم لغة عربية عبر موقعها وتسجيل بخطوات بسيطة الرامية إلى دمج اللاجئين في ألمانيا.
 تعرض على اللاجئين التكيف مع بيئة بلاد مختلفة عن تلك التي غادروها بحثا عن حياة آمنة، عن طريق التواصل مع صديق من المتطوعين المحليين.
 للتسجيل في المبادرة عبر موقعها الكتروني من هنا مباشرة وبعد تسجيل نفسه على الموقع الرسمي لمنظمة
 يمكن للاجئ بدء لقاءات مع أحد المتطوعين الذين عليهم أن يختاروا "صديقا" من اللاجئين لتعليمه الحياة في ألمانيا، بما في ذلك كيفية استخدام أوراقه لاستئجار شقة أو دخول مدرسة أو جامعة، بالإضافة إلى تعليمه اللغة الألمانية، وغير ذلك،

وإن هذا الأمر يتوقف على مدى تقارب الصديقين الجديدين والرائع اكثر انه
وأكد فهيد خليلي، اللاجئ السوري وأحد مستخدمي المبادرة "ابدأ مع صديق"، على الموقع الرسمي للمنظمة، أنه يثق بالشعب الألماني.
وتابع قائلا: "لا داعي للتخوف أو القلق.. لأن ألمانيا أولا وأخيرا هي دولة قانون تحكمها المؤسسات، هذا القانون يحمي حقوق الجميع، وسيبقى كذلك مهما تعاقبت برلمانات أو حكومات على السلطة..".
إلى ذلك، فإن مبادرة "ابدأ مع صديق" تعمل حاليا بعض مدن المانية، حيث تنوي المنظمة توسيع نطاق أنشطتها في مدن ألمانية أخرى.  للتسجيل في المبادرة عبر موقعها الكتروني من هنا مباشرة وبعد تسجيل نفسه على الموقع الرسمي لمنظمة

Inga kommentarer

Skicka en kommentar